المرافق

توفّر مدينة الملك عبدالله الرياضية أكثر المرافق والخدمات حداثة وتطوّراً المثيرة للإعجاب والتي تمّ إنشاؤها لتوفير تجربة ممتعة لجميع الزوّار من مشاهدين ومنظّمين أو اللاعبين أنفسهم.

تقوم الساحة الكبرى بدور البوّابة إلى الملعب، كما تحوي أيضاً المسجد الذي تم إنشاؤه كتجمّعاً عامّاً للعبادة في قلب مدينة الملك عبدالله الرياضية، ويُعتبر وُجهة ومكان للعبادة وللأنشطة الاجتماعية والثّقافية والتّجاريّة. تعدّ حاجات الزوّار الروحانيّة مهمّة في كافّة أنحاء المجمّع لتجمع بين الألعاب الرياضية والثقافة السّعودية. هناك غرف للصّلاة موجودة في كافّة أنحاء أماكن المشاهدة في المدينة الرياضية بما فيها الملعب الرئيسي وصالة الألعاب الرياضية.

بالإضافة إلى الملعب الرئيسي لكرة القدم والذي يسع ٦٠,٠٠٠ مقعد، يتضمّن المجمّع صالة متعدّدة الألعاب الرياضية تسع ١٠,٠٠٠ مقعد وملعب خارجي لألعاب القوى يسع ١٠٠٠ مقعد وملاعب تدريبية داخلية إضافية وموقف سيارات يسع ٤٥,٠٠٠ مركبة. يشمل المجمّع أيضاً قاعة وأجنحة فاخرة للعائلة المالكة وخدمة الواي فاي، كما أنّ المجمّع مجهّز بمكيّفات الهواء في كافة أنحاء المرافق المختلفة.

تمّ تزويد مرافق المؤتمرات في المدينة الرياضية بأحدث التقنيات والتكنولوجيا لمنظّمي المؤتمر وزوّاره وذلك لمنح الزوّار تجربة فريدة لن ينسوها أبداً.

تمّ إعداد مرافق فاخرة وأخرى لكبار الشخصيّات لضمان راحة ورفاهية كافّة الضيوف. يتمّ تقديم أفضل الخدمات والمرافق للعائلة المالكة وضيوفهم المميّزين وحاملي البطاقات الذهبية والفضية لضمان راحتهم، كما يتم توفير لهم منظر واضح ودون عوائق لملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية.

" إعترافاً بأهمية وفوائد الرياضة ودورها في تطوير البشرية، وبالتماشي مع التزامنا نحو رعاية شباب الدولة، بالإضافة إلى رغبتنا بتوفير بنية تحتية مناسبة لشبابنا ليتمكّنوا من ممارسة أنشطتهم الرياضية المهمة والبرامج الرياضية فيما بينهم ومع الشباب العربي والعالمي قرّرنا بناء مدينة الملك عبدالله الرياضية. "

الملك عبدالله بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين .

 

 

يرجى الانتظار