الرؤية والرسالة

 

الرؤية

تتمثّل رؤيتنا باستخدام مرفق حديث ومتطور لجعل مدينة الملك عبدالله الرياضية الوجهة الرئيسية للألعاب الرياضية والترفيهية في المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى جعلها منصّة لتطوير وتنمية المهارات الرياضية الواعدة في المملكة.

 

الرسالة

مهمّتنا ومضمون رسالتنا هو منح مدينة الملك عبدالله الرياضية صورة مشابهة للتجربات الرياضية الرائعة عن طريق جعل الألعاب الرياضية متاحة على مستوى القاعدة الشعبية، وتشجيع شعب المملكة على تبنّي أسلوب ونمط حياة صحّي وتعزيز رفاهيتهم.

 

التأثير الثقافي

منذ افتتاح مدينة الملك عبدالله الرياضية في الأول من أيّار عام ٢٠١٤، قام هذا الملعب الرياضي الرائع باستضافة أكثر من مليوني وثلاثمائة ألف من المشجعين لمباريات محلّيّة و مباريات البطولة الآسيوية ومباريات المنتخب الوطني السعودي.

تمكّن المشاهدون الذين حضروا جميع هذه المباريات من الحصول على فرصة تجربة استخدام مرافق الألعاب الرياضية البارزة وأن يكونوا جزءاً من الرؤية التي تعمل على تنمية وتطوير الآلية لتحقيق قدرة الوصول إلى لملعب عن طريق تطبيق مبدأ التذاكر الإلكترونية والبوابات الدوّارة الإلكترونية وتعيين سياسات السلامة لضمان سلامة وأمان الجمهور وحماية هذا الملعب ذو الجودة العالية وجميع المرافق المحيطة.

تقدّم مدينة الملك عبدالله الرياضية أكثر من ٢٦ من المطاعم والخدمات والمرافق الدولية المرخّصة تلبيةً لارتفاع نسبة الحضور بالإضافة إلى عرض مفهوم التوعية الثقافية عن طريق مجموعة متنوّعة من أنواع الطّعام لمن يقوم بزيارة الملعب ومرافق المدينة الرياضية.

سيتم عقد العديد من برامج التوعية لعامّة الشعب في مدينة الملك عبدالله الرياضية وسيتم الإعلان عن هذه الأحداث والبرامج من خلال شاشات العرض الضخمة حول المدرجات. وقد تمّ تطبيق سياسات السلامة والأنظمة الأمنية لتعكس إيجابيّاً على السلوك العام وتأسيس ثقافة الّلعب النظيف والروح الرياضيّة.

المشاركة على
زيارة صالة الألعاب الرياضية الداخلية ومضمار ألعاب القوى تقديم استفسار

يرجى الانتظار