فرص

تعدّ مدينة الملك عبدالله الرياضية معلماً إبداعيّاً وعصريّاً يمثّل الخطوة الطّموحة التي أخذتها المملكة العربية السعودية نحو الامتياز الرياضي. تقع المدينة الرياضية على بعد حوالي٥٠ كم شمال جدة، وتعدّ مكاناً دوليّاً بمرافق تتميّز بدرجة عالمية لتشجيع المواطنين السعوديين بالمشاركة في الألعاب الرياضية. تعتبر المدينة بشكل أساسي استثماراً في مجال الرياضة بدلاً من أن يتم النظر إليها كمشروع معماري فقط، فهي مرفق تم تصميمه للنموّ مع المجتمع الرياضي. يقع في قلب المشروع أوّل ملعب كرة قدم في المملكة بُني خصّيصاً بمعايير فيفا والذي يستوعب ٦٠,٠٠٠ من المشاهدين بالإضافة إلى مقصورة ملكية. سيكون الملعب موطناً لناديّ جدة في الدوري الممتاز وهم نادي الاتحاد FC  ونادي الأهلي SC. بالإضافة إلى ذلك تتضمّن المدينة الرياضية مسجداً ومساحة داخلية للألعاب الرياضية تستوعب ما يزيد على ١٠,٠٠٠ من المشاهدين، وتستضيف مرافق أخرى بما فيها قاعة وملاعب للتنس وملعب خارجي لألعاب القوى. وتعتبر المدينة الرياضية مسرحاً يتيح لكبار الرياضيين الحاليين والناميين فرصة التألق بجهودهم المبدعة.

 

يمزج تصميم مدينة الملك عبدالله الرياضية جمالَ العمارة والبنيان المعاصر والتاريخي، حيث يمكن ملاحظة شريطاً متيناً وإطارات مثبّتة تدور حول الملعب تعكس الشاشات الزخرفية للمشربيّة الخاصة بالتصميم الإسلامي والعربي التقليدي. يمكن تشبيه معالمها بصليّة الشكل بالجوهرة التي تصعد من الرمال، إذ لا يمكن النظر إليها كأنّها ملحق مبدع وبارز في سماء جدة فحسب بل ركن ودعامة للتميّز الهندسي. كما يعتبر هذا المشروع قدوة للاستدامة البيئية والاقتصادية حيث يتم إشباعه بالتكنولوجيا المتقدّمة بدءاً من العشب الموجود على الملعب ووصولاً إلى السقف.

يرجى الانتظار